وزير البترول والطاقة والمعادن في زيارة لشركة سنيم

الاخبار

قد تطورت تقنيات وتكنولوجيا استغلال المناجم وحدثت تقلبات كبيرة في اسواق الحديد نتيجة التنافس الشديد وكذلك تسيير المصادر البشرية شهد عصرنة وتغيرات وتطورت تقنيات وتكنلوجيا التكوين، كما عرفت مجالات الأعمال تحولات معتبرة؛ كل ذلك جعل الإطار الوطني الذي تعمل فيه سنيم لم يعد كما كان، حيث شهدت مختلف نظم التخطيط والتسيير اختراعات جديدة. لذلك من الضروري أن تتأقلم سنيم مع هذه التطورات من خلال التغيير الالزامي في رؤاها و استراتيجياتها"

هذا ما شدد عليه وكرره وزير البترول والطاقة والمعادن السيد/عبد السلام ولد محمد صالح خلال اجتماعات عقدها مع أطر الشركة في نواذيبو وازويرات.

وقد دعا وزير البترول والطاقة والمعادن الذي أدى زيارة اطلاع لشركة سنيم من 16 إلى 18 اكتوبر 2020 الإدارة العامة للشركة وطاقمها وجميع العمال إلى إطلاق الإصلاحات الضرورية والتي ستلقى الدعم التام من الحكومة من أجل أن تستعيد سنيم مكانتها القديمة كحامل لواء موريتانيا في العالم كخزان للكفاءات ومرجعا للتحول التكنولوجي.

وفي هذا الإطار أعرب السيد الوزير عن ارتياحه لاعتماد سنيم مخططا استراتيجيا للشركة يهدف إلى زيادة الانتاج في المدى القصير والمتوسط والطويل مذكرا بالأولوية التي تعطيها السلطات العمومية للشركة ولإنقاذها الضروري والمستعجل.

كما نوه بالتحسن الملحوظ للجو الاجتماعي الحالي للشركة وللعلاقات بين مختلف الشركاء المسجل منذ عدة أشهر نتيجة مبادرة الاداري المدير العام السيد/المختار ول اجاي.

وفي إطار انقاذ الشركة دعا السيد الوزير كل الأطراف (الحكومة، مجلس الإدارة، الادارة العامة و العمال) إلى لعب ادوارهم مؤكدا على أن دور الحكومة سيتجلى أساسا في البحث عن الخطط الضرورية لتحول الشركة وليس التدخل في تسييرها.

وتنوي سينم التي تنتج حاليا 12 مليون طن مضاعفة إنتاجها في حدود 2025 من خلال تنفيذ مخطط استراتيجي يهدف خصوصا إلى :

  • زيادة انتاج مصنع القلب 2 إلى 4 مليون طن
  • انجازمشروع افديرك لإنتاج 3 مليون طن من الهيمتايت
  • انجاز مشروع تزرقاف لإنتاج 6 مليون طن من المعادن المركزة .

وفي ختام زيارته أعرب وزير البترول والطاقة والمعادن عن ارتياحه للتناغم الكبير في وجهات النظر بين الحكومة و الادارة العامة للشركة وطاقمها حول ضرورة تغيير جذري للرؤى والاستراتيجيات من أجل مستقبل أفضل للشركة وللوطن وللعمال وأسرهم دون أن ننسى السكان المحليين.

وقد أدى السيد/عبد السلام ولد محمد صالح زيارة في نواذيبو لمختلف ورشات صيانة السكة الحديدية و القطار ولمنشآت المناولة في الميناء المعدني كما أدى في ازويرات زيارة لمواقع الانتاج في TO14 و مصنع القلب والمحطة الكهربائية ومركز التكوين المهني.